“دراجة لكل مواطن”.. مبادرة حكومية للتخفيف عن كاهل المواطنين

“دراجة لكل مواطن”

المصرية| سارة جمعه: لاقت مبادرة “دراجة لكل مواطن” ترحيبًا واسعًا بين فئات المجتمع، كونها تساهم في تخفيف الأعباء الاقتصادية عن كاهل المواطنين.

المبادرة التي تبنتها وزارة الشباب والرياضة، وأعلنت عن تطبيقها وزارة التعليم العالي أمس الثلاثاء، انعكست على عدد من طلاب الجامعات، حيث أعربوا عن سعادتهم بالقرار الذي يخفف من تكاليف وسائل المواصلات للذهاب إلى الجامعات.

وبحسب الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء على “فيسبوك”، فإن المبادرة تهدف إلى تحسين لياقة المواطنين البدنية والصحية، وتغيير ثقافة الانتقال اليومي للموظفين، وبالإضافة إلى تعويد المواطنين على استخدام وسائل نقل بديلة للوسائل الأخرى المكلفة والتي تعمل بالوقود وتؤدي إلى تلوث البيئة.

من جانبها، فقد أوضحت وزارة الشباب والرياضة أن المبادرة ستعمل على تغير ثقافة المجتمع وتحسين الصحة البدنية مثلما يحدث فى البلاد الأجنبية.

وقالت الوزارة إنها ستعقد مؤتمرًا للمبادرة فى سبتمبر المقبل, وسسيتم الإعلان عنها في جميع المؤسسات الحكومية على أن يكون البدء بمحافظتى القاهرة والجيزة.

الدراجة.. صناعة مصرية

ووفقًا للمعلومات المتداولة على السوشيال ميديا، فإن الدراجة لن تكون إجبارية على الطلاب أو أعضاء التدريس، ويتم تصنيعها بواسطة وزارة الانتاج الحربي، كما ستحتوي الجامعات أماكن مخصصة لمسار الدراجات للتنقل داخل الحرم وخارجه.

وعن التكلفة المادية للدراجة، فإن سعرها يتراوح من ٣ آلاف جنيه إلى ٨ آلاف جنيه، ويمكن شرئها بالتقسيط بقسط شهري ١٠٠ جنيه، كما سيتم توفير دراجات لذوي القدرات الخاصة، بالإضافة إلى توزيع ١٠٠ عجلة بكل جامعة مجانا للطلاب المتميزين بداية من العام الدراسي الجديد.

ترحيب بين الطلاب والنواب

ونالت الفكرة ترحيبًا واسعًا بين طلاب وطالبات الجامعات، حيث قالت الطالبة “شيماء مبارك”، فى كلية الإعلام بجامعة القاهرة, إن المشروع القومي للدراجات يعد طفرة جديدة ومشروع كان يُنتظر تقديمه لأنه سيعمل على توفير الوقت والجهد للطلاب نظرًا لأن معظم الجامعات المصرية تتسم بمساحات شاسعة عادةً ما تُمثل ضغط وإرهاق كبير فيما يخص التنقل لإتمام المحاضرات والأنشطة داخل الجامعة.

وأشاد عدد من النواب بفكرة المبادرة، وأكد النائب “عمرو الجوهري”، عضو لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، أنها ستساهم في تغيير ثقافة التنقل لدى المواطنين، وتوفير استهلاك المحروقات، كما ستحدث منافسة مع أتوبيسات النقل.

وحذر “الجوهري” من الاستخدام العشوائي للدرجات حتى لا تتحول لمشكلة مثل التكاتك، مطالبًا بدراسة الفكرة بشكل عميق ثم تطبيقها تجريبيًا في البداية بالمحافظات الإقليمية.

من جانبه، أكد وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، النائب محمود حسين، أهمية مبادرة وزارة الشباب والرباضة “دراجة لكل مواطن”، مشيرًا إلى أنها من المبادرات الجيدة التي لو طبقت سوف توفر الكثير على المواطنين وستعمل على تغيير الثقافة السائدة القائمة على التنقل من خلال السيارات فقط دون وجود بديل.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حظر طائرات «ماهان» الإيرانية من التحليق في سماء هذه الدول

حظرت السلطات الإيطالية، رحلات شركة طيران «ماهان» الإيرانية، من التحليق في سمائها، بحسب صحيفة «لاستامبا».وأوضحت الصحيفة الإيطالية، أن إيطاليا منحت