من لا شىء.. كيف تصنعين وجبة جديدة من بقايا طعامك؟

ب

المصرية| سارة جمعه: تعاني ربات البيوت من مشكلة بقايا الطعام، خاصة في هذه الأيام التي تزدحم فيها الموائد بأكلات عديدة ومتنوعة.

وتلجأ بعض السيدات إلى التخلص من بقايا الطعام عبر سلة المهملات، رغم إمكانية إعادة تدويره بطريقة سهلة وبسيطة، لتعطي أصنافًا جديدة شهية وصحية في آن واحد، وفيما يلي طرق الاستفادة من بقايا الطعام.

بقايا اللحم

يُمكِن استغلال بقايا اللحم المسلوق في تحميره وتناوله بشكل آخر مثل إضافة القليل من البصل والثوم وقطع الفلفل ووضعه في الفرن أو إضافته إلى الأطعمة الغنية بالصلصة مثل البامية والبازلاء المطبوخة، أو تناولها مسلوقة مع شوربة الخضار.

وتستطيع الأمهات تقطيع بقايا اللحم المسلوق إلى شرائح طولية وإضافة الكثير من البصل والفلفل الألوان والطماطم والبقدونس لعمل الشاورما التي يمكن استخدامها في فتة الشاورما أو حشو السندوتشات أو حتى في البيتزا أو الكريب، وبذلك يتم تقديم وجبات جديدة ومبتكرة من لا شىء.

بقايا العصاج

أحيانًا ما يتبقى بعض اللحم المفروم المعصج والتي يمكن استغلاله في الكثير من الأطعمة مثل البيتزا أو الحواوشي أو السندوتشات أو حشو بعض الصواني مثل المكرونة والرقاق وغيرها إلى جانب حشو البطاطس والكوسة والمسقعة وما إلى ذلك من أنواع المأكولات التي تدخل فيها اللحم المفروم .

بقايا الأرز

من الضروري أن تحتفظ ربات البيوت ببقايا الأرز في الثلاجة أو الفريزر كي يُعاد استخدامه مرة أخرى عبر الطبيخ وذلك بوضعه كطبقة خارجية في الإناء الخاص بتسوية الأرز في مرحلة النضج النهائية، أو الاستفادة منه في عمل حلوى الأرز باللبن أو إضافته إلى الفتة مع القليل من الشوربة.

بقايا المكرونة

بعض السيدات تتخلص من بقايا المكرونة بمجرد الانتهاء من تناول الوجبة، في حين أنه من الممكن استغلالها وإعادة تسخينها خاصة لو كانت مسلوقة مع الصلصة البيضاء أو صلصة الطماطم الطازجة، ويُشترط طهيها في إناء منفصل عن إناء الصلصة حتى تُستخدم الكميات المناسبة للأكل والحفاظ على الباقي في الثلاجة.

بقايا الأسماك

يحتاج البعض إلى التغيير من كثرة اللحوم في عيد الأضحى حتى لا يشعر بالملل، لذلك يُعد السمك هو السبيل الوحيد للحفاظ على الشهية المفتوحة، ويمكن استغلال بقاياه في عمل شوربة البحريات أو الجمبري، كما يمكن اسنغلال بقايا الجمبري في عمل البيتزا أو وضعه مع الأرز بالخلطة أو حتى تحميره في الزيت.

بقايا الخبز

بالنسبة للخبز الفينو أو التوست أو المخبوزات الأخرى، يُمكن تجفيفها بالفرن وطحنها في الكبة مع إضافة بعض البهارات، ليصبح “فتات بقسماط” مطحون وبذلك يتم استخدامه في عمل البوفتيك والبانيه والوجبات المميزة، كما أن الخبز الأسمر يمكن استغلال بقاياه في عمل الفتة من خلال تحميره أو تحميصه في الفرن مع إضافة الشوربة لتجهيز الفتة.

بقايا الكيك

تستخدم بقايا الكيك في عمل كاسات الكيك بالجيلي والكريم شانتيه، وذلك بوضع طبقة من بقايا الكيك مع طبقة من الجيلي والكريم شانتيه، أو تشكيل الكيك إلى كرات صغيرة وغمسها في صوص الشوكولاتة وتزيينها بالمكسرات أو جوز الهند.

بقايا الكوسا وأوراق الخس والسلطة

بعد تجهيز الكوسا لعمل المحشي يمكن استغلال ناتج تقوير الكوسا في عمل شوربة الكوسا الحارقة للدهون. يمكن استخدام أوراق الخس في عمل المحشي مثل ورق العنب أو عمل السوشي بشكل مبتكر. تُضاف بقايا السلطة على الجبن القريش أو على الفول في وجبة الإفطار فتعطيه طعمًا رائعًا.

بقايا الفواكه والطماطم والبسكويت

من الممكن استخدام بقايا الفواكه في عمل عصير الكوكتيل أو سلطة الفواكه اللذيذة مع إضافة القليل من الكريم شانتيه، أو عمل مشروب الزبادي اللذيذ المحبب للأطفال. بينما الطامطم يُمكن اختيار ثمارها الناضجة في عمل صلصة الطماطم وتخزينها في برطمانات بلاستيكية في الفريزر. كما أن بقايا بسكويت العيد يمكن غمسها في صوص الشوكولاتة وتناوله بشكل وطعم مختلفين تمامًا.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“سكان النيل” يشارك في مهرجان يوسف شاهين للأفلام القصيرة

أعلنت لجنة المشاهدة والتحكيم بمهرجان يوسف شاهين للأفلام القصيرة عن قبول 41 فيلما للعرض في فعاليات المهرجان من ضمنها الفيلم الوثائقي القصير "سكان النيل".