القيمة الكلية المتوقعة للثروة المعدنية بالسعودية أكثر من 1.3 تريليون دولار

الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

كتب عدلي شعيب أوضح نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين المهندس خالد بن صالح المديفر أن الوزارة تسعى لتحقيق الأهداف الطموحة التي رسمتها رؤية المملكة 2030 خلال السنوات المقبلة بهدف بناء قطاع تعدين على مستوى ومواصفات عالمية في المملكة العربية السعودية، وعلى تطوير سلاسل القيمة المتكاملة للثروات المعدنية، وذلك للارتقاء بمقومات القطاع ليصبح الركيزة الثالثة للاقتصاد في المملكة بعد قطاعي النفط والبتروكيماويات. جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها معاليه في افتتاح مؤتمر المعادن والمال (Mines and Money) المُنعقد في العاصمة البريطانية لندن في الفترة من 25 – 27 نوفمبر الجاري، واستعرض فيها مشروع الاستثمار بقطاع التعدين في المملكة، داعيًا المستثمرين إلى الاستفادة من الفرص الكبيرة المتوفرة فيه ومنها التسهيلات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لتسهيل عملية الاستثمار في المملكة. وقال معالي المهندس خالد المديفر: “نحن فخورون بوجودنا في هذا المؤتمر العالمي المهم وذلك لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة الآن في مجال التعدين السعودي، الذي شهد مؤخرًا تحولًا كبيرًا وواسع النطاق حيث تولي رؤية المملكة 2030 قطاع التعدين أهمية كبيرة، ونتيجةً لذلك أطلقنا إستراتيجية تعدين سعودية جديدة تهدف إلى بناء وتطوير قطاع التعدين ليسهم في الوفاء باحتياجات الصناعات والسوق الوطنية من الموارد المعدنية ورفع مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي إلى 176 مليار ريال، ورفع العوائد المالية للقطاع إلى 9 مليارات ريال، إضافة إلى توليد أكثر من 200 ألف وظيفة إضافية. وأضاف أن القيمة الكلية المتوقعة للثروة المعدنية في المملكة تتجاوز 1.3 تريليون دولار (4.8 تريليونات ريال)، مؤكدًا على الاتجاه لزيادة الإنتاج في ظل الدعم الكبير الذي يجده قطاع التعدين من الحكومة. وأفاد أنه تم تحديد مجموعة من المبادرات لتحقيق أهداف الإستراتيجية تحت ثلاث محاور: توفير البيانات الجيولوجية وتسريع الاستكشاف، وتيسير الاستثمار وتطوير البيئة التنظيمية وضمان استدامة وتمويل القطاع، وتطوير سلسلة القيمة والصناعات المعدنية وجذب الإستثمارات. ولفت معاليه النظر إلى أن البرنامج العام للمسح الجيولوجي يُعد من أكبر وأضخم المبادرات التي تهدف إلى توفير البيانات الجيولوجية عالية الجودة والموثوقية لصخور الدرع العربي لدعم الاستثمار في عمليات الاستكشاف وجذب الاستثمار في مجال التعدين من خلال تنفيذ مسوحات جيوفيزيائية وجيوكيميائية وخرائط جيولوجية لمساحة تبلغ حوالي 700,000 كم ². واختتم معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين كلمته بالتشديد على إدراك المملكة الحاجة لتحسين قطاع التعدين لديها من أجل تشجيع المزيد من الاستثمار، وهو ما دعى لاستثمار 3.8 مليارات دولار لتحقيق ذلك الهدف عبر ثلاثة طرق تمثّلت في تعزيز سهولة ممارسة الأعمال من خلال تحسين التنظيم والرقمنة، وضمان استدامة قطاع التعدين في المملكة وتحديد فرص الاستثمار فيه، إضافة إلى تحسين جودة وتوافر البيانات الجيولوجية للمساعدة على الاختيار الصحيح للأهداف الجديدة، وبناء قطاع التعدين السعودي على مستوى عالمي على أساس تعزيز الشراكات الإستراتيجية مع المستثمرين المحليين والدوليين

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية: حقوق الشعب الفلسطيني ثابتة وراسخة لا تنقضي بمرور الزمن

جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على أن حق الفلسطينيين وعائلاتهم في العودة إلى وطنهم هو حق غير قابل للتصرف وهو من الحقوق الثابتة والراسخة لا ينقضي بمرور الزمان ولا يسقط بالتقادم، لأنه فضلاً عن كونه حقاً إنسانياً وأخلاقياً، فهو حق قانوني وسياسي كفلته لهم القرارات الدولية.