الدولة تبدأ المرحلة الأولى لتحويل السيارات للعمل بالغاز.. 80 مليون جنيه لـ10 آلاف سيارة

الغاز الطبيعى

المصرية|كتب- محمد نصار: وقع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة عقدي مشروع تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج (غاز طبيعي – بنزين)، بتمويل من الجهاز بقيمة إجمالية قدرها 80 مليون جنيه.

وتأتي هذه الخطوة في إطار خطة الحكومة المصرية لتتقيل الاعتماد على البترول في عمليات النقل من خلال توسيع إنتاج وصناعة مركبات تعمل بالغاز الطبيعي وتحويل السيارات الحالية التي تعمل بالبنزين لتعمل بالغاز أو بشكل مزدوج (غاز – بنزين).

ومن المقرر أن تنفذ وزارة البترول والثروة المعدنية بتنفيذ العقدين من خلال شركتي كارجاس وغازتك وذلك بهدف تحويل حوالي عشرة آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من البنزين.

ويحظى المشروع القومي لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي باهتمام رئيس الجمهورية وتوجيهاته المستمرة بالتوسع في المشروعات الاستراتيجية ذات البعد الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والتي تهدف إلى تخفيف الأعباء عن المواطنين.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية، أن هذا المشروع يأتي في إطار سياسة الدولة الداعمة للمواطنين والتيسير عليهم في ظل ارتفاع أسعار الوقود، بالإضافة إلى التكامل مع خطة الدولة من خلال تعظيم الموارد المتاحة وتوفير الدعم المقدم للمنتجات البترولية حيث أن سعر الغاز الطبيعي أقل بكثير من سعر البنزين بما يتيح توفير في المصروفات الخاصة بتلك السيارات.

ومن المقرر أن تسهم المرحلة الجديدة من المشروع بفعالية في تنفيذ خطة تعميم استخدام الغاز الطبيعي للسيارات كوقود آمن ونظيف ومتوفر واقتصادي.

ويأتي هذا التوقيع ضمن مبادرة “نحو الغاز الطبيعي”، التي يقوم بتمويلها الجهاز بحوالي 100 مليون جنيه، والتي تتيح الآلاف من فرص العمل في مختلف محافظات الجمهورية. ونجحت الدولة فيما مضى في تحويل 34400 سيارة منها (28000 أجرة – 6400 ملاكي) بإجمالي تمويل 172 مليون جنيه، ويستهدف المشروع الجديد الحفاظ على فرص العمل الخاصة بالعاملين في مجال المواصلات (سيارات النقل/ التاكسي) وبالتالي زيادة دخل العاملين في هذا المجال، كما يساهم المشروع في الحفاظ على البيئة من خلال تقليل التلوث الناتج عن استخدام البنزين.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسعار الذهب اليوم الخميس 7 نوفمبر

يشهد سوق الذهب تفاوت وعدم استقرارا حيث يتذبذب ما بين الانخفاض والإرتفاع تبعا لأسعار الدولار والأسعار العالمية للذهب ورغم أن هذا التذبذب في السعر لا يتعدي الجنيهات الا أنه يؤثر في حجم التعاملات الشرائية في السوق المصري وفي السطور القادمة بيان بأسعار الذهب في مصر لليوم الخميس السابع من نوفمبر سعر الجرام عيار 24 : البيع: 664 جنيهــًا.