بعد حادثة “شهيد الشهامة”.. مقترح برلماني بتخفيض سن الطفل إلى 15 عامًا

كتب- محمد نصار:

قدم الدكتور أيمن أبوالعلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، مشروع قانون لتعديل قانون قانون الطفل الحالي والذي يحمل رقم 12 لسنة 1996، وذلك بعد حادثة مقتل محمود البنا “شهيد الشهامة” ومحاكمة القاتل وفق قانون الطفل وذلك لأن عمره لم يبلغ 18 عامًا.

وتضمن المقترح المقدم للبرلمان بتغيير المادة المتعلقة بسن الحدث، مطالبًا بالعودة إلى نص قانون العقوبات الخاصة بالجرائم مكتملة الأركان والإدراك.

وينض قانون العقوبات على أنه إذا ارتكب طفل لا يتجاوز سنه الخامسة عشر عامًا جريمة عقوبتها الإعدام أو السجن المؤبد يحكم عليه بالحبس.

وافترح أبوالعلا، أن يتم استبدال عبارة “على المتهم الذي لم يتجاوز سنه الخامسة عشر ميلادية وقت ارتكاب الجريمة” بعبارة “على المتهم الذي لم يتجاوز سنه الثامنة عشر ميلادية كاملة وقت ارتكاب الجريمة في الفقرة الأولى من المادة مع إلغاء الفقرة الثانية من المادة”.

وتضمت المذكرة الإيضاحية المرفقة بالمقترح المقدم إلى مجلس النواب، أن سبب المطالبة بالتعديل يعود إلى أنه بعد التطور التكنولوجي الكبير أصبح إدراك الإنسان للأشياء وعواقبها أكثر تطورًا وزيادة الوعي عند الشباب، بما يجعل من اكتمال النمو بصورة أسرع وخاصة في جرائم القتل العمد والاغتصاب والخطف مع سبق الإصرار والترصد، والذي أصبح مكتملًا عند سن 15 عامًا وليس 18 عامًا.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس أذربيجان يستقبل “الشريف” والوفد المرافق له

استقبل رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف، اليوم الأربعاء، النائب الأول لرئيس مجلس النواب المصري النائب، محمود الشريف والوفد المرافق له.