مُدير تسويق «الشرق الأوسط» يكشف عن تطبيق إلكتروني لتنظيف وكي الملابس (حوار)

رامي طارق مدير التسويق لمنطقة الشرق الأوسط في شركة مسترجيف لخدمة غسيل وكي الملابس

حوار- نبيل عمران

المصرية| كتب- نبيل عمران : غسيل وكي الملابس لم يعد بمعزل عن سيطرة التكنولوجيا، ولكن استخدام التكنولوجيا هذه المرة ليس في الأدوات المستخدمة ولكن في طلب وتنفيذ الخدمة.

يقول رامي طارق مدير التسويق لمنطقة الشرق الأوسط في شركة مسترجيف لخدمة غسيل وكي الملابس، إن الخدمة التي يقدمها التطبيق الخاص بالشركة تتلخص في طلب جمع الملابس وتنظيفها وكيها، وإعادتها مرة أخرى للعميل بواسطة تطبيق الهواتف الذكية.

وأضاف طارق في حوار “للمصرية”، أن الشركة كذلك تساعد رواد الأعمال الراغبين في الاستثمار في هذا المجال بالعمل تحت مظلتها، والحصول على امتياز العلامة التجارية الخاصة بها بمقابل مادي.

وأوضح أن الشركة تعمل في نحو 24 دولة وتهدف التوسع في 6 دول أخرى خلال الفترة المقبلة، فيما تخطط الشركة لافتتاح 50 فرعا في مصر بالاسم التجاري “مسترجيف” قبل نهاية العام الجاري، حيث ترى الشركة فرصا كبيرة للنمو في مصر، ولكن هناك تحديا يتعلق بتثقيف المواطنين وإقناعهم بالخدمة التكنولوجية الجديدة.

إلى نص الحوار:

ما الخدمة التي يقدمها تطبيق “مسترجيف”؟

“مسترجيف” شركة تكنولوجيا ملتزمة بالابتكار وإحداث ثورة في الصناعة بأكملها، ونعمل مع رواد الأعمال للدخول في عصر جديد لخدمات الغسيل والتنظيف الجاف من خلال خدمات مبتكرة ومتطورة مثل خدمة جمع الملابس من المنزل ثم إعادتها للعميل مرة أخرى بعد تنظيفها وكيّها، بالإضافة إلى خيارات الاشتراك الشهري عند الطلب.

“مسترجيف” لغسيل وكي الملابس تستهدف فتح 50 فرعا بمصر قبل آخر العام.

الفكرة بسيطة ومقنعة، فمن خلال استخدام تطبيق مسترجيف على الهواتف الذكية، يمكن للعملاء اختيار الموقع والوقت واليوم المحدد الذي يناسبهم لغسيل الملابس وتنظيفها، حيث يقوم السائق التابع للشركة بزيارة منزل العميل وجمع الملابس ثم إعادتها إليه مرة أخرى بعد تنظيفها وكيّها.

يعمل “مسترجيف” على تسهيل دخول أصحاب امتياز علامتنا التجارية للأسواق والبدء مع الشركة.

شركة مسترجيف لخدمة غسيل وكي الملابس

ما الخطوات التي يمكن أن يقوم بها الراغبون في الانضمام والحصول على حقوق الفرنشايز؟

ويتضمن الحصول على امتياز العلامة التجارية عدة خطوات رئيسية منها الحصول على المعلومات الخاصة بالأعمال، ومراجعة القدرات الاستثمارية، ومناقشة نموذج أعمال الشركة مع فريق مسترجيف، واختيار منطقة العمل (منطقة حصرية)، والتوقيع على الأوراق، وسداد رسوم امتياز العلامة التجارية.

وبعد الانضمام لمدرسة مسترجيف للأعمال والتي تركز على التدريب على الأعمال التشغيلية والإدارة، سيتمكن صاحب الامتياز من افتتاح فرع مسترجيف.

حققتم انتشارا واسعا في عدد من الدول خلال وقت قصير.. كيف فعلتم ذلك؟

ساهمت العديد من العوامل في تحقيقنا للنجاح، حيث ابتكرنا مزيجا متوازنا يجمع بين التكاليف الاستثمارية المنخفضة والربحية المرتفعة بهدف جعل علامتنا التجارية أكثر جاذبية لكل الراغبين في الحصول على امتياز تلك العلامة.

فضلا عن كون غسيل الملابس من الأعمال المنزلية الصعبة مما يجعل تقديم الخدمة بشكل مبتكر معتمدا على التكنولوجيا له فرصة كبيرة للنمو.

وبحسب بحوث الشركة، فإن حوالي 80% من الأشخاص يعتبرون غسيل الملابس واحدة من أكثر الأعمال المنزلية المتعبة وغير المفضلة لديهم.

نموذج العمل الذي تنفذونه يعد جديدا نسيبا على السوق المصري.. هل واجهتكم تحديات في تطبيقه؟

كل سوق من الأسواق التي نعمل بها ينطوي على تحديات خاصة به. ويتمتع السوق المصري بإمكانيات هائلة لعل أهمها عدد السكان، والموقع الاستراتيجي. إلا أن تحدينا الرئيسي في السوق المصري يتمثل في تثقيف المواطنين وتغيير طريقة تفكيرهم بما يتيح لنا إقناعهم بتلك الخدمة التكنولوجية الجديدة.

ما رؤيتكم لفرص النمو التى من الممكن تحقيقها في مصر؟

فرص نمو أعمالنا في مصر كبيرة ومتميزة خاصة مع إمكانيات هذا السوق، ونحن على ثقة من أنّ نموذج أعمال مسترجيف سيلبي احتياجات كثيرة لم يتم تلبيتها في السوق المحلي من قبل.

وخلال أشهر قليلة من دخولنا السوق المصري، قمنا ببيع أول 20 امتيازا لعلامتنا التجارية في مصر مع وجود 50 فرعا من المخطط افتتاحها قبل نهاية هذا العام.

ويمثل هذا مؤشرا لرغبة المصريين في الاستثمار والاستفادة من فرص ريادة الأعمال التي توفرها علامة مسترجيف التجارية، ليس فقط في مصر، ولكن في أكثر من 24 دولة حول العالم.

كم عدد الدول التي تعمل بها الشركة وعدد الفروع، وما خططكم لزيادتها؟

يعمل مسترجيف في 24 دولة من خلال 1400 امتياز للعلامة التجارية، حيث نقدم خدماتنا لأكثر من 400 ألف عميل، ونستهدف تعزيز تواجدنا وزيادة انتشارنا بإضافة 6 دول جديدة للأسواق التي نعمل بها ليصل إجمالي عدد الدول التي نقدم بها خدماتنا إلى 30 دولة.

كم عدد فروع الفرنشايز لعلامتكم التجارية في مصر؟ وما خططكم لزيادتها؟

لقد قمنا ببيع أول 20 امتيازا في مصر، وسيتم افتتاحها بالكامل قبل نهاية 2019، وتم افتتاح أول فرع مسترجيف في مصر في منطقة الدقي مؤخرا خلال شهر أغسطس. ونستهدف افتتاح 50 فرعا جديدا في مصر قبل نهاية هذا العام.

ما الحد الأدنى لتكلفة الاستثمار على الراغب في التعاون معكم؟

الحد الأدنى لتكلفة الاستثمار هو 400 ألف جنيه، ويمكن للحاصل على امتياز العلامة التجارية رد قيمة الاستثمارات خلال 12 شهرا تقريبا، عن طريق تحقيق أرباح شهرية بقيمة 32 ألف جنيه، وذلك بعد الوصول لنقطة التعادل أي تساوي التكاليف مع الإيرادات مع نهاية أول 6 أشهر للعمل.

وتعد مصر واحدة من الدول التي نتوقع أن تحقق فيها الامتيازات التابعة لنا أقصى عائد للاستثمار بشكل سريع.

ما أبرز ملامح استراتيجيتكم في مصر، وأبرز التحديات؟

كل سوق جديد لديه تحديات فريدة، والسوق المصري يتمتع بإمكانات هائلة بسبب عدد السكان الكبير، والموقع المتميز.

وتتمثل التحديات الرئيسية التي تواجهنا في مصر في تثقيف العملاء، وتغيير طريقة تفكيرهم لإقناعهم بالخدمات التكنولوجية.

وتنقسم استراتيجيتنا الرئيسية إلى 3 مراحل: المرحلة الأولى تتمثل في بناء هوية علامة مسترجيف التجارية في السوق المصري، والمرحلة الثانية هي بناء الوعي وتثقيف العملاء حول الخدمات التي نقدمها ومميزاتها، والمرحلة الثالثة هي بناء ولاء العملاء والاحتفاظ بهم.

رامي طارق
رامي طارق مدير التسويق لمنطقة الشرق الأوسط في شركة مسترجيف لخدمة غسيل وكي الملابس
شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية: حقوق الشعب الفلسطيني ثابتة وراسخة لا تنقضي بمرور الزمن

جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على أن حق الفلسطينيين وعائلاتهم في العودة إلى وطنهم هو حق غير قابل للتصرف وهو من الحقوق الثابتة والراسخة لا ينقضي بمرور الزمان ولا يسقط بالتقادم، لأنه فضلاً عن كونه حقاً إنسانياً وأخلاقياً، فهو حق قانوني وسياسي كفلته لهم القرارات الدولية.