الولادة القيصرية قد تزيد من مخاطر الإصابة بالربو لدى الأطفال

المصرية| كتب- نبيل عمران البيات : حذرت دراسة طبية من أن الولادة القيصرية، قد تزيد من مخاطر الإصابة بالربو لدى الأطفال.

وفى هذه الدراسة ، إستخدام الباحثون فى كلية الطب جامعة “هلسنكى” فى فنلندا ، أساليب إحصائية جديدة وتابعوا صحة أكثر من 1,4 مليون طفل فنلندى من الولادة حتى المراهقة .. وكان التركيز على الحالات المزمنة الشائعة التي ارتبطت سابقًا بالربو المقطعي ومرض السكري من النمط الأول والسمنة.

وقال الدكتورة آنا رودريجيز، الأستاذ فى الجامعة :” تشير النتائج إلى أن الولادة القيصرية تزيد من خطر الإصابة بالربو منذ الطفولة المبكرة .. ومع ذلك ، لم نجد علاقة سببية بين الولادة القيصرية وبين الأمراض المرتبطة بها سابقًا ، مثل الحساسية والسكر من النوع الأول والسمنة” .

وأضافت :” “تشير هذه النتائج إلى أن تأثير الولادة القيصرية على تطور الجهاز المناعي أكثر تعقيدًا مما كان يُفترض سابقًا”.. ومن المرجح أن تسفر المقارنات البسيطة بين الأطفال المولودين قيصريا والولادة الطبيعية عن استنتاجات مضللة لأنه من الصعب فصل تأثير المقاطع القيصرية عن الاختلافات الأخرى بين هاتين المجموعتين.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“حافظي على مظهرك”.. اتيكيت الجلوس في الأماكن العامة

تفضل الكثير من الفتيات إلى قضاء بعض الوقت خارج المنزل، لذا نجدهن يذهبون إلى بعض المطاعم والكافيهات من أجل قضاء بعض الوقت من أصدقائهن من جهة، وتغير الحالة المزاجية والهروب من ضغوطات الحياة من الجهة الأخرى، ولكن على الصعيد الأخري، ترتكب بعض الفتيات بعض التصرفات الغير لائقة أثناء جلوسهم في الأماكن العامة، مما تجعلهن يظهرن بصورة غير محببة أمام الأخرين.