تزايد التكلفة على شركات الطيران العالمية بسبب استمرار توقف طائرات بوينج من طراز ” ماكس 737 “

شركة الطيران طراز ماكس 737

دخل توقف طائرات شركة بوينج الأمريكية العملاقة من طراز ” ماكس 737 ” على مستوى العالم شهره الثامن بما يزيد من التكاليف على شركات الخطوط الجوية نظرا لإلغاء آلاف أخرى من الرحلات في عام 2020.

وانضمت كل من شركتي أمريكان إيرلاينز ويوينايتد الأمريكيتين إلى شركة ساوث ويست في إلغاء رحلات هذه طائرات ” ماكس 737 ” من جداول رحلاتها المقررة حتى يناير المقبل، وهي الطائرات التي توقفت منذ منتصف شهر مارس الماضي بعد حادثي تحطم طائرتين من ذات الطراز بما أسفر عن مصرع 346 شخصا.

وكان المسئولون التنفيذيون لشركة بوينج قد أعربوا عن توقعهم أن تسمح إدارة الطيران الاتحادية، وهي الجهة المنظمة عن الملاحة الجوية بالولايات المتحدة، لذلك الطراز من إنتاج الشركة من الطائرات، والذي يعد الأكثر مبيعا، بالعودة للتحليق خلال الربع الرابع من العام الجاري، لكن الإدارة أعلنت أنه ليس ثمة جدول زمني ثابت لرفع الحظر عن تلك الطائرات.

وأجبر ذلك شركات الطيران على التراجع مجددا عن إعادة تشغيل تلك الطائرات مما يتسبب في تكاليف تقلل من أرباح الشركات ويبدد خططها للنمو.

وكانت شركة أمريكان إيرلاينز قد أعلنت عن إلغاء 9475 رحلة خلال الربع الثالث من العام الجاري بسبب توقف تلك الطائرات والتي أدت إلى تناقص عائداتها بواقع 140 مليون دولار كما تتوقع إلغاء 140 رحلة أخرى يوميا حتى تعود الطائرات للعمل ، وهو ما يؤدي إلى إلغاء أكثر من 14 ألف رحلة في الربع الرابع وبداية يناير المقبل.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وسط التعنت الإثيوبي.. كيف يمكن حل أزمة سد النهضة؟!

تعنت إثيوبي وصمت سوداني يدل عن تأييده لأديس أبابا ومحاولات مصرية للبحث عن مخرج لأزمة سد النهضة الذي أصبح واقعًا مفروضًا عليه، من أجل تقليل حجم المخاطر