وزارة الصحة تشارك في احتفال اليوم العالمي الأول لصحة وسلامة المرضى

وزارة الصحة

شاركت وزارة الصحة والسكان في الاحتفال باليوم العالمي الأول لصحة وسلامة المرضى، الذي يوافق 17 سبتمبر من كل عام، وذلك من خلال إنارة مبنى مجمع هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد في بورسعيد باللون البرتقالي، وهو اللون الذي تم اختياره للاحتفال بهذا اليوم، بالتزامن مع إنارة الأهرامات رمز الحضارة المصرية، وبعض المعالم الأثرية الأخري.

وأوضحت الوزارة – في بيان اليوم السبت – أن مجمع الهيئات يرمز إلى مشروع تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد، والذي بدأ تطبيقه بمحافظة بورسعيد ويتم حالياً الاستعداد لإطلاقه بمحافظات المرحلة الأولى (الإسماعيلية، السويس، الأقصر، أسوان وجنوب سيناء) ثم تطبيقه بباقي محافظات الجمورية تباعاً، مؤكدة أن منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الوزارة أخذت خطوات جادة لتطبيق معايير سلامة المرضى ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

وأضافت أن الدولة المصرية شهدت – في السنوات الأخيرة – اهتماماً كبيراً بصحة المواطنين، طبقا لأولويات القيادة السياسية، تمثلت في المبادرات الصحية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت شعار (100 مليون صحة)، منها مبادرة القضاء على فيروس (سي) والكشف عن الأمراض غير السارية، ومبادرة إنهاء قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم جديدة، ومبادرة الكشف عن الأنيميا والسمنة والتقزم لطلاب المدارس وعلاجها، مبادرة دعم صحة المرأة، إضافةً إلى مبادرة الكشف عن ضعاف السمع لحديثي الولادة، حيث قدمت هذه المبادرات الخدمات الصحية لعشرات الملايين من المصريين، وغير المصريين المقيمين على أرض مصر.

من جانبه، وجه مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم الشكر لمصر على إنارة أهرامات الجيزة باللون البرتقالي تضامناً مع المرضى في اليوم العالمي الأول لسلامة المرضى، وذلك عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، داعياً إلى تضافر الجهود من أجل صحة المرضى وسلامتهم.

فيما قال ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر الدكتور جون جبور “أخذت مصر – بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية – خطوات جادة لتطبيق معايير سلامة المرضى ضمن منظومة التأمين الصحي الجديدة، فسلامة المريض من أهم مكونات النظم الصحية التي تؤدي إلى تعزيز الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية للمريض، لافتا إلى أن المريض من حقه أن يسأل مقدم الرعاية الصحية عن كل ما يريد ويشارك في إعطاء المعلومات الصحيحة عن تاريخه الصحي”.

وأضاف “إذا كنت مقدم رعاية صحية، أحرص على دوام تطوير مهنتك، واعرف أكثر عن سلامة المرضى، وشجع على وجود ثقافة الإبلاغ عن الخطأ دون التعرض لللوم لأن أول طريق الإصلاح التعلم من الأخطاء، إذا كنتم من صانعي السياسات، فيجب الاستثمار في سلامة المرضى لإنقاذ الأرواح وتبادل الثقة وأيضاً لما يوفره من أعباء مادية على المواطن والدولة”.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“المالية” تطرح أذون خزانة بقيمة 7ر18 مليار جنيه

طرحت وزارة المالية أذون خزانة بقيمة إجمالية بلغت 750ر18 مليار جنيه.