تزامنا مع مبادرة “كلنا واحد” الداخلية تواصل مشاركتها في رفع الأعباء عن كاهل المواطنين

مبادرة كلنا واحد لمستلزمات المدارس

واصلت وزارة الداخلية المشاركة في توفير الزي والمستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة بجميع أنحاء الجمهورية، وذلك تزامنا مع إطلاق المرحلة التاسعة من مبادرة “كلنا واحد ” اعتباراً من يوم ٢٧ أغسطس الماضي، وذلك بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى كافة محافظات الجمهورية.

جاء ذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بمواصلة جهود أجهزة الدولة برفع الأعباء عن كاهل المواطنين وفى ضوء استراتيجية وزارة الداخلية الرامية بأحد محاورها إلى تفعيل المبادرات الإنسانية والإجتماعية إنطلاقاً من الدور المجتمعى للوزارة الذى يهدف إلى بناء جسور الثقة والتعاون مع الجمهور ، وبمناسبة اقتراب العام الدراسى الجديد . 

وعقدت وزارة الداخلية عدة لقاءات مع بعض أصحاب فروع كبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية ، وممثلي فروع الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية بالمحافظات ، وبعض منتجي ومصنعي الزي المدرسي ، وأصحاب المكتبات الكبرى، لتوفير كافة المتطلبات المدرسية – زي مدرسي وأدوات مدرسية – بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى 30% ، وعرضها من خلال منافذ ثابتة وسيارات متحركة ومعارض وشوادر ، تصل إلى 276 منفذا “ثابت – متحرك” بكافة المحافظات على مستوى الجمهورية، والمعلن عنها تفصيلياً على الموقع الرسمى لوزارة الداخلية https://moi.gov.eg) لتلبية إحتياجات المواطنين من المستلزمات المدرسية بالأسعار المخفضة .

وقد لاقت المبادرة إقبالاً واستحساناً من المواطنين الذين أشادوا بجودة المعروضات وبأسعارها المناسبة مقارنةً بأسعار السوق ، كما أعربوا عن تقديرهم للدور المجتمعي الذي تضطلع به أجهزة وزارة الداخلية للمساهمة في تخفيف العبء عن كاهلهم .

يأتي هذا فيما تواصل مديريات الأمن جهودها لتفعيل المبادرة لضمان وصول المستلزمات المدرسية بالأسعار المناسبة للمواطنين .

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الحكاية فيها إن”..قصة مثل “رجع بخفي حنين”

تميز الأمثال الشعبية بجمالها وسحرها، حيث تحمل في طياتها الكثير في المعاني والحكم، ولأن لكل مثل حكاية ساهمت في نشأتها، سنقدم لكم قصة مثل واحد من أشهر الأمثال المصرية وهو مثل "رجع بخفي حنين".